محامون مختصون بقضايا حضانة الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة

في مكتب السعدي محامون ومستشارون قانونيون، يمكننا مساعدتك في الحصول على أو استرجاع حقوق الحضانة لأطفالك.

 

غالبًا ما تتّبَع قضايا الطلاق، قضايا حضانة الأطفال، والتي عادةَ تستمر لعدة أشهر من النزاعات للتوصل إلى اتفاق. وفي بعض الحالات، إما  لا يتفق الأزواج مع قرارات بعضهم البعض أو إما قد يصل الآباء إلى الوصاية وإجراءات حق الحضانة في ترتيبات الزيارة بشكل متبادل.

 

إذا كان لديك مزيد من الاستفسارات حول الإجراءات المطلوبة في قضايا حضانة الأطفال، يمكنك التواصل معنا 971555524694+ وسوف نقدم لك الاستشارة القانونية الصحيحة ونساعدك على الفوز بحقوق حضانة الطفل.

 

قانون حضانة الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة

يشدد قانون حضانة الأطفال على حماية حقوق الطفل في الحصول على الرعاية التامة والصحية. وفقاً للشريعة الإسلامية التي تطبقها دولة الإمارات، فإن حضانة الأطفال عند الطلاق تكون تحت رعاية الأم (حتى يبلغ الابن الذكر 11 عام والابنة الأنثى 13 عامًا). ولكن رغم ذلك، إذا وجدت المحكمة أن الطفل غير آمن مع الأم، فسوف يتم منح حقوق الحضانة للطفل للأب.

 

لكل من الوالدين الحق المتساوي في المطالبة بحقوق حضانة الأطفال  مرة أخرى، بمجرد الوصول للسن المذكور.

 

من يحمل حقوق الوصاية؟

الوصي هو الشخص الملزم قانوناً برعاية الطفل مالياً. لذلك، إذا كان الأب هو العائل الوحيد، يصبح الوصي القانوني للأطفال. أما في حين أن  إذا كان الأب عاطلاً عن العمل وكانت الأم تعمل، فإن حقوق الوصاية للطفل تذهب إلى الأم. 

 

حقوق الحضانة المشتركة

إذا كان الوالدان من المغتربين وكان قانون الحضانة العائد إلى بلد الأم ينص على أحكام بشأن الحضانة المشتركة للطفل، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تسمح بذلك وفقًا للشروط التالية:

  • أن تكون الحضانة المشتركة مبنية على أساس اتفاق الطرفين بذلك.

  • أن تكون إقامة الأطفال سهلة الوصول بمسافة مناسبة للحضانة المشتركة بين الطرفين.

في مثل هذه الحالات، سيتم السماح للطفل بالعيش بالتناوب مع كل من الوالدين لفترة زمنية معينة بشكل قانوني، والتي سيتم ترتيبها أسبوعيًا أو كل أسبوعين.

لماذا تختار محامون حضانة الأطفال من السعدي؟

كوننا محامون ومستشارون قانونيون وظيفتنا الأساسية هي العدالة وإعطاء أولوية رد الحقوق لأصحابها، ولكن هذا لا يغير حقيقة أننا أيضاً بجانبك وفي أتم الاستعداد للاستماع إلى قصتك وتقدير موقفك، وخاصةً أن تعتبر هذه الفترة الزمنية في ما بعد قضايا الطلاق، غالباً ما تكون فترة مليئة بالاضطراب العقلي والعاطفي من قِبّل الوالدين.

 

ومع خبرة تمتد على مدى 17 عاماً في التعامل مع هذه القضايا الشخصية الحساسة، أثبتوا محامون السعدي احترافية العمل لحل النزاعات القانونية دون اللجوء إلى العديد من الجلسات القضائية في المحاكم. بالإضافة إلى أن محامون قضايا حضانة الطفل مجبرون على تحمل المسؤولية وتقدير حساسية الموقف بين الطرفين. ولذلك، نحن نبحث دوماً عن طرق للتوصل إلى اتفاق ودي بين الطرفين من قِبّل وكيل قانوني يصل لأفضل المصالح.

 

إذا كنت قلق بشأن حقوق طفلك ورعايته، وتفكر بالوصول للحل الأمثل والتعامل مع مثل هذه القضايا بشكلٍ سليم. فيمكنك البدء بجعل إجراءات حضانة الطفل تتخذ مجراها القانوني الصحيح. فقط تواصل معنا  971555524694+  

تواصل معنا للمزيد من الاستفسارات حول القانون المدني وقانون العمل في دبي حول الإمارات

ENQUIRE NOW

قانون رعاية الطفل

طبقا لتعريف قانون الأحوال الشخصية وبيان ما تعنيه فإن قانون الأحوال الشخصية هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم علاقة الأفراد فيما بينهم من حيث صلة النسب والزواج وما ينشأ عنه من مصاهرة وولادة وولاية وحضانة وحقوق وواجبات متبادلة وما قد يعتريها من انحلال تترتب عليه حقوق في النفقة والحضانة والإرث والوصية.